AOU Facebook AOU on INSTA AOU on Youtube

 

حفل تخرج الجامعة العربية المفتوحة
(في مركز الواجهة البحرية (البيال

 

أحيت الجامعة العربية المفتوحة حفل تخرّج دفعة العام 2019 وأقيم الحفل في مركز الواجهة البحرية (البيال). ومثل دولة رئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد الحريري معالي سعادة النائب الدكتورة ديما جمالي وكان خطيب الاحتفال معالي وزير الاستثمار والتكنولوجيا عادل افيوني ، وحشد من الفعاليات السياسية والامنية والشخصيات التربوية والاجتماعية والثقافية واهالي الخريجين.

استهل الحفل بدخول موكب الخريجين ومن ثم مديرة الجامعة البروفيسور فيروز فرح سركيس متقدمة الهيئة التعليمية. وبعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة عُرض فيلم وثائقي عن مميزات الجامعة

تكلم رئيس الجامعة البروفيسور محمد الزكري الذي شرح اهداف الجامعة على مستوى العالم العربي والتي ساهمت الى اليوم بتخريج 35000 طالب قسم كبير منهم لم يكن باستطاعته الحصول على شهادة جامعية لولا الفرص التي اتاحتها الجامعة من حيث الأقساط الزهيدة واوقات الصفوف المرنة ثم شكرالبروفيسور فيروز فرح سركيس على العمل المميز الذي قامت به في الجامعة في لبنان من مرحلة التاسيس الى مرحلة التطوير التي أوصلت الجامعة الى اعلى المستويات وكذلك مساهمتها وعلى مستوى الجامعة ككل في مختلف النواحي الاكاديمية والإدارية.

اما الوزير افيوني فهنأ الخريجين واهاليهم وشكر الجامعة العربية المفتوحة والقيمين عليها كمؤسسة رائدة في التعليم العالي وتوجه الى الطلاب قائلا ان جيلكم يدخل معترك الحياة العملية في حقبة التحولات الجذرية في الاقتصاد والمجتمع وفرص العمل وفي عالم بات محكوما بالتكنولوجيا في كل مرفق من مرافق الحياة وهده التحولات وان كانت تحمل في طياتها الكثير من التحديات الا انها تشكل فرصا مثيرة وفريدة للجيل الجديد وإمكانات لا حدود لها في النمو الاقتصادي والازدهار وفي السياسة اجدد الدعوة الى تضافر الجهود لانقاد البلد والاقتصاد من الازمة لان ما يجب ان نسعى اليه كوزارة وكحكومة هو هدف واحد يتمثل في تحقيق النصر على الركود والجمود في أسواق العمل وزيادة النمو الاقتصادي في لبنان ولا أولوية تعلو على ذلك

 

C.A.C. Meeting

 

The C.A.C Exam Board Meeting was concluded last week at A.O.U. Lebanon.
Over 20 external examiners from the United Kingdom met with AOU deans, VPs, professors and students.
The purpose of this meeting is to ensure that the standards of the British learning system set by the Open University in the UK are met.
Mission Accomplished!

 

Alumni Reunion

 

One of the most memorable events that AOU holds every year. The Alumni Reunion reunites family members in reassurance that everybody's doing well.
This year's alumni featured a special event "The Honoring of Mrs. Rana Haidar, our Head of Student Affairs for her dedicated efforts towards the students' community"
Until the next Alumni Reunion, Best wishes to all AOUers

 

The Lebanese British Evening

On Friday May 17th, AOU – Antelias Branch held a special gathering for High School Students and AOU Students under the umbrella of The Lebanese British Council. The Lebanese British Evening shed the light on the British academic program, the Open University Degree from the UK and the coordination between AOU and The Lebanese British Council on different levels. Mr. David Knox , President of the Lebanese British Council headed the gathering. The Evening contained a fun competition revolving around the Lebanese and British Cultures. Lebanese & British food was served to attendees and music was played along to add special vibes to this special gathering.

 

 

AOU CAREER FAIR 2019

 

نظمت الجامعة العربية المفتوحة في لبنان وكعادتها في كل سنة معرض توظيفي AOU Job Fair 2019 في قاعة الجامعة في فرع انطلياس. يهدف المعرض الى بناء جسور تواصل بين التلاميذ وبين الشركات التي تبحث عن خبرات. شارك في المعرض شركات مختلفة من قطاعات متعددة كشركات الخدمات والبنوك وشركات تكنولوجيا المعلومات. افتتحت البروفيسور فيروز فرح سركيس المعرض وركزت في كلمتها على التحدي الكبير أمام الجامعات لتخريج أجيال ذو مستوى تعليمي قوي وفعال مع خبرة عملية لتمكينهم من محاكاة متطلبات سوق العمل. هذا الشيء الذي لم تتوانى الجامعة العربية المفتوحة عن تقديمه دائما الأمر الذي ينعكس ايجابا على سرعة وسهولة توظيف خريجي الجامعة ونجاحاتهم فيما بعد سواء كان عملا حرا مدعوما من القسم الخاص الذي أنشأته الجامعة للتدريب على ريادة الأعمال أو في الوظائف المختلفة التي يملؤها الخريجون.
 
:للمزيد من المعلومات

 

Annahar Roadshow lands at AOU

 

شاركت الجامعة العربية المفتوحة في لبنان في حملة جريدة النهار في الجامعات تحت اسم Annahar University Roadshow والتي تهدف الى تحفيز جيل الشباب اللبناني الصاعد لتحقيق طموحاتهم في المشاريع الريادية والعمل في لبنان.

وركزت رئيسة الجامعة المفتوحة في لبنان البروفسورة فيروز فرح سركيس في كلمتها على حرص افراد الهيئة التعليمية والادارية في الجامعة على دعم اي مبادرة خلاقة ومساعدة اي طالب على تحقيقها، مشيرة الى ان هذه الاستراتيجية تنبثق من هدفين اساسيين للجامعة العربية المفتوحة وهما :

- إعداد جيل جامعي مؤهل للعمل بناء لحاجات السوق، وهذا ما حفزنا على إعداد برامج متخصصة بعلوم التكنولوجيا واهمها في علم الأمن السيبيرالي.

- والهدف الثاني وهو أن الجامعة كانت سباقة في تأسيس مركز لريادة الأعمال، الذي كان له دور أساسي في تخريج أسماء لامعة ومنها زياد علامة الذي نجح في عالم الروبوت ورامي سري الدين الذي يعمل في شركة Microsoft في دبي

وتحدثت مديرة تحرير جريدة النهار السيدة نائلة تويني مكتبي عن أهمية المبادرة التي قامت فيها جريدة النهار نظرا للتغييرات في قطاع الاعلام الذي يتحول تدريجيا من مادة صلبة متمثلة بالجرائد والمجلات المطبوعة الى مادة تفاعلية مع المجتمع بالتحول الى الاعلام الرقمي واعلام المبادرات التي تحفز المجتمع وخاصة الشباب أن يكون جزءا من الخبر.

للمزيد يرجى الضغط هنا

 

الجامعة العربية المفتوحة تعقد مؤتمراً
حول
الإنعكاسات الإقتصادية والإجتماعية للسوق العقاري في لبنان

 

عقدت الجامعة العربية المفتوحة في فندق الريفييرا في بيروت مؤتمراً حول الإنعكاسات الإقتصادية والإجتماعية للسوق العقاري. حضر المؤتمر كلاً من رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للمؤسسة العامة للإسكان المهندس روني لحود والمدير العام لمديرية الشؤون العقارية الدكتور جورج معراوي. كما حضر ممثل عن محافظ بيروت وعن نقابة المقاولين والأشغال العامة وممثلين عن المصارف وعدد من الأساتذة الجامعيين وممثلي شركات خاصة في القطاع العقاري.

تحدث في الجلسة الأولى مدير عام الشؤون العقارية الدكتور جورج معراوي الذي تركزت مداخلته حول الإنعكاسات الإقتصادية والإجتماعية والتغيرات الحاصلة في الشؤون العقارية لناحية مكننة القطاع وفتح أمانات سر عقارية في المناطق النائية إذ أن نسبة الأراضي الممسوحة الى الآن لا تتجاوز 60%.

أما المدير العام للإسكان المهندس لحود فتمحورت مداخلته حول الخدمات المقدمة من قبل المؤسسة بالإضافة الى عرض بعض الإحصائيات التي تظهر مساهمة المؤسسة في عمليات السوق العقاري وتراجعها في الآونة الأخيرة والذي أثر سلباً على 60 مهنة متعلقة بهذا القطاع. كما بيّن الطروحات والإقتراحات التي عرضت من قبل المؤسسة والتي من شأنها إعادة إمكانية إعطاء قروض سكنية للمواطن بشروط تناسب جميع الأطراف والذي يتطلب تعاون القطاع المصرفي في هذا الإطار.

تكلم في الجلسة الثانية الدكتور نسيب غبريل كبير الإقتصاديين ورئيس فريق البحث والتحليل في بنك بيبلوس حيث تناول التوقعات المتعلقة بالقروض المدعومة من منظور البنوك التجارية والطلب على الإسكان وآفاق سياسة الإسكان. وكانت مداخلة أيضاً للسيد فادي صادر رئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد ومنتجات التجزئة في بنك الإعتماد اللبناني. وركز في مداخلته على تطور قروض الإسكان والعلاقة بين البنوك والبنك المركزي والمؤسسة العامة للإسكان. أما السيدة سابين عويس محررة الأعمال والسياسة في جريدة النهار فعرضت لواقع القطاع العقاري في لبنان تحت وطأة الضغوط السياسية والإقتصادية التي قد تؤدي الى انزلاق هذا القطاع نحو فقاعة عقارية في ظل تراجع القدرة الشرائية الأمر الذي أدى الى ارتفاع حركة العرض مقارنة مع تراجع الطلب.

وكانت جلسة تحت عنوان التحديات والفرص من منظور المطورين العقاريين حيث عرض الأستاذ عبد الكريم الخليل مدير مركز الإعلام الإقتصادي التغيرات الحاصلة في السوق العقاري بالإضافة إلى إعطاء أمثلة من واقع الحال عن الكساد والجمود الحاصلَيْن في السوق. أما مداخلة الأستاذ رجا مكارم، مؤسس ومديرعام شركةRamco فكانت حول الوضع الحرج الذي يمرّ به السوق العقاري إن من حيث إنخفاض عدد المشاريع أو من حيث تناقص عدد المطورين العقاريين. وسلّط الضوء على بعض العمليات العقارية التي حصلت في الآونة الأخيرة والتي بيعت بقيمة 50% من السعر المطلوب. أما السيدة سمر حسن، الشريك المؤسس والمديرة العامة لشركة JSK فعرضت في مداخلتها للتحديات التي تواجه ليس فقط الشركات والوسطاء العقاريين بل أيضا المواطن في ظل غلاء أسعار الشقق.

أما الجلسة الأخيرة فكانت تحت عنوان: الآثار الاقتصادية والاجتماعية والقانونية للسوق العقاري من المنظور الأكاديمي حيث عرض الدكتور غالب أبو زين وهو أستاذ محاضر في الجامعة اللبنانية وأمين سر سابق للسجل العقاري تغيير القوانين المتعلقة في السوق العقاري وترتباتها. أيّد مداخلته بأمثلة من خبرته كأمين سر سابق للسجل العقاري. أما الدكتور أمين صالح، مدير المؤسسة اللبنانية للخدمة الضريبية والنقيب الأسبق لخبراء المحاسبة المجازين في لبنان فقد ركز على الضرائب على العقارات فاستعرض مختلف أنواع الضرائب والرسوم وأعطى أمثلة على تطبيقاتها وعلى بعض التجاوزات الحاصلة. وأخيراً عرضت الدكتورة ليلى يوسف-المتني من الجامعة العربية المفتوحة مداخلة حول الاسكان والتنمية الاجتماعية لمعرفة الى أي مدى يستهدف الاسكان في لبنان جميع الطبقات الاجتماعية. فبعد عرض لبعض الاحصائيات ولواقع الحال الاقتصادي والاجتماعي عرضت اقتراحات لحلول أزمة الاسكان والتي بدورها تسهل عملية تأمين السكن لذوي الدخل المتوسط بشكل عامّ وذوي الدخل المحدود بشكل خاص.

 

AOU Team qualifies to Regional “Hult Prize” Competition

 

In light of its continued encouragement for its students to lead social responsible activities, AOU participated in the International Hult Prize. 10 teams with different educational backgrounds competed towards promoting the best project that tackles today’s alarming problem of unemployment.

The main objective was to propose a business idea which creates new employment opportunities.

The winning team “Pick A Pro” lead by Diana Al hares, Reem Abdelkhalek, Maya Harkous and Aya Harkous qualified to the regional competition.

“Go Vans” lead by Ahmad Assaad, Guy Nawfal & Dana Kamaleldinne came second

Third prize went to “Caring Paws” lead by Benoit Rizk, Elissa Abi Aad & Mariana Kassabian.

 

Conference on Cyber Security Applications and Research Challenges

 

بحضور وفد رفيع من قيادة الجيش ومديرية الامن الداخلي، وشركات الامن السيبراني في لبنان، اضافة الى باحثين واكاديميين في مجال الامن السيبراني ، نظمت الجامعة العربية المفتوحة بالتعاون مع مركز معبر وشركة كريبتون سيكيوريتي krypton security ندوة خاصة بعنوان " تحديات أمن المعلومات من بوابة البحث والتطبيق" في فندق الريفييرا في بيروت.

افتتحت البرفسور فيروز فرح سركيس - رئيسة الجامعة في لبنان الندوة وتناولت أهمية موضوع أمن المعلومات في لبنان والعالم . ركزت البروفيسور سركيس في كلمتها على حجم المخاطر على الاقتصاد والأمن والأنظمة الأمنية وحتى الأفراد وانعكاس ذلك على المجتمع بما يخص المعلومات والبيانات بصورة شخصية او عملية. واوردت ارقاما عن الحاجة الى مختصين في مجال امن المعلومات بحيث تصل الى ثلاثة ملايين ونصف مليون وظيفة في الاعوام القادمة .

كما تناولت البروفسور سركيس أمثلة واقعية عن خروق الكترونية حصلت في العالم وكان لها أثر كبير على الامور الاقتصادية والأمنية وحتى السياسية.

سلط ممثل شركة كريبتون الضوء على معدل الخسائر المقلق عند حصول خرق أمني الكتروني. فحسب الدراسات في منطقة الشرق الأوسط فإن معدل الكلفة عند حصول الخرق هو 5.3 مليون دولار. أما معدل الكلفة عند محاولة استيعاب هذا الخرق والتخلص منه فهو حوالي 1.5 مليون دولار.وهذه الهجمات قد تطلق من أنظمة مرتبطة بدول , أو من مجموعات إجرامية منظمة أو من أفراد لأسباب مادية أو ايديوليجية. أما المخاطر من هذه الهجمات فهي تستهدف أماكن حفظ البيانات, البريد الالكتروني وحتى الهواتف المحمولة. من الخسائر المترتبة جراء الهجمات الالكترونية فقدان المعلومات, البيانات أو حتى الأموال في بعض الحالات. اضف الى ذلك امكانية ارباك وتوقيف أنظمة برمتها او سرقة الهوية الالكترونية . كما وقد يصل الاجرام الالكتروني في بعض الحالات الى التهديد المباشر للأمن الشخصي للأفراد.
أما طرق الحماية المواكبة للتطور المعلوماتي والتكنولوجي فهي حسب الاختصاصيين بأمن المعلومات :
أولا: التخلص من المعلومات والتطبيقات الغير ضرورية
ثانيا: التأكد من وجود الضوابط على الأنظمة لا سيما الرئيسي منها
ثالثا: التركيز على سبل كشف التهديدات وسرعة استيعاب الهجمات الاكترونية
رابعا: التقييم المتواصل لبيئة المخاطر.
وجرت مداخلات من قبل الباحثين من الجامعة الاميركية في بيروت والجامعة العربية المفتوحة التي اضاءت على بعض الابحاث في هذا المجال التي يعمل عليها طلاب الماجستير في الجامعة
أعطيت أمثلة في الندوة على حالات خرق واقعية حصلت في العالم. من الملفت ان في حالة من الحالات مثلا حصل الخرق في سلسلة مطاعم عن طريق بريد مرسل يحتوي على رسالة اعتراض من زائر وهمي. استطاعت الشركة التي أطلقت الهجوم عن طريق الملف المرسل من الحصول على بيانات لحوالي 800 فرع من فروع سلسلة المطاعم من ضمنها الكروت الائتمانية. من الجدير بالذكر أن الجهة التي قامت بهذا الهجوم لها أذرع في أكثر من بلد وهو الأسلوب المعتمد لدى شركات الخرق الالكتروني.

ومن المواضيع التي طرحت في هذه الندوة أيضا, معايير التدقيق والالتزام في أمن المعلومات بالاضافة الى اختبارات الاختراق الالكتروني على أنظمة البيانات وكيفية معالجتها. كما وذكر موضوع المتطلبات لانشاء مختبر الدراسات الجنائية والذي تجهز الجامعة العربية المفتوحة لاطلاقه مما سيساهم بشكل مباشر في تحضير وتدريب الطلاب المتخصصين بدراسات أمن المعلومات والأمن الجنائي بكافة فروعه.

اضافة الى ذلك تناولت الندوة موضوع تحديات أمن المعلوماتية بشتى أنواعها ومنها تحديات أمن الطائرات المسيرة او ما يعرف بال drone.

بضوء التطور التكنولوجي الذي وصل العالم اليه, أصبح من البديهي لا بل من ضرورات البقاء للأنظمة والأفراد أن يؤخذ موضوع أمن المعلومات على وجه الجدية والالتزام. كما كان واضحا من خلال الدراسات والأبحاث التي قدمت في هذه الندوة فان السباق اليوم لا يتركز فقط نحو الوصول الى البيانات واستخدامها للتخطيط المستقبلي ولكن أيضا يتركز حول حمايتها من السرقة أو من الفقدان او من سوء الاستعمال.

AOU Lebanon’s faculty of business administration is now a member of the Association to Advance Collegiate Schools of Business AACSB International, one of the most prestigious accreditation entities.

AACSB International (AACSB) connects educators, students, and business to achieve a common goal: to create the next generation of great leaders. Synonymous with the highest standards of excellence since 1916, AACSB provides quality assurance, business education intelligence, and professional development services.

Page 1 of 3
BADARO
961.1.392139
ANTELIAS
961.4.404101
TRIPOLI
961.6.409440